مخاطر الاستيراد من الصين

مخاطر الاستيراد من الصين

مخاطر الاستيراد من الصين عند هناك العديد من المخاطر والتحديات التي ينطوي عليها تصدير الأعمال. هناك أنواع مختلفة من مخاطر الاستيراد من الصين التي تنطوي عليه وابرزها ما يلي

1- المخاطر المالية أو مخاطر الائتمان.
تشير هذه المخاطر إلى خطر الإعسار أو عدم السداد أو التأخر في السداد أو التقصير أو الاحتيال من قبل المشترين الأجانب. يتم تكبد هذا بسبب صعوبة قيام المصدّر بالتحقق من جدارة المشتري وسمعته بسبب مسافات أكبر بين الأطراف التجارية. وبالتالي ، من الضروري للمصدرين أن يجمعوا تقارير من وكالات الائتمان الخارجية حول القوة المالية والسمعة التجارية لشركات المشتري.

2- مخاطر الجودة الرديئة (Poor Quality Risk) 
هذا هو خطر رفض الشحنات بأكملها بعد الوصول إلى مباني المستورد بسبب رداءة نوعية البضائع المصدرة . لذلك ، من الأفضل التحقق من جودة البضائع بشكل صحيح قبل تصديرها. في بعض الأحيان ، قد يطلب المستوردون إجراء فحص ما قبل الشحن يتم إجراؤه بواسطة شركة تفتيش مستقلة أو قد يقترح المصدر من قبل المستورد أثناء مرحلة التفاوض التي تتم مثل هذا التفتيش كجزء من العقد.

3- مخاطر النقل 
هذا هو خطر نقل البضائع من بلد إلى آخر. أثناء النقل ، هناك خطر من السرقة والأضرار وربما البضائع حتى لا تصل على الإطلاق.

4- المخاطر اللوجستية او المخاطر السوقية
تتعلق مخاطر اللوجستيات بمخاطر اللوجستية الدولية. يجب على المصدر النظر في جميع جوانب الخدمات اللوجستية الدولية ، وخاصة عقد النقل. تم إبرام عقد النقل هذا بين الشاحن والناقل. مشغل النقل) ويعتمد إلى حد كبير علي شروط التجارة الدولية لسنة 2010.

5- المخاطر القانونية
 ينشأ هذا الخطر بسبب التغييرات في القوانين واللوائح الدولية. أنها تتغير في كثير من الأحيان ومختلفة من بلد إلى آخر. لذلك ، من المهم للمصدر أن يصوغ عقدًا بالاشتراك مع شركة قانونية ، وبهذه الطريقة يضمن أن تكون مصالح المصدر مهمة. يجب أن يكون المصدر واضحًا بشأن القانون وإجراءات تسوية المنازعات التي ستنطبق على العقد.

6- المخاطر السياسية

ينشأ هذا الخطر بسبب عدم استقرار القطاع الحكومي. نتيجة لذلك ، تتغير السياسات الحكومية بشكل متكرر. وبالتالي ، يجب أن يكون المصدرون مدركين لسياسات الحكومات الأجنبية بإصرار حتى يتمكنوا من تغيير أساليبهم التسويقية وفقًا لذلك واتخاذ الخطوات اللازمة لمنع فقدان الأعمال والاستثمار.


 7- مخاطر غير متوقعة
 تنشأ مخاطر غير متوقعة بسبب غير متوقع في بلد مثل كارثة طبيعية (زلزال) أو هجوم إرهابي. هذا قد يدمر تماما سوق التصدير أو البضائع المصدرة للشركة. لذلك ، من المهم بالنسبة للمصدرين ضمان إدراج شرط القوة القاهرة في أي عقد دولي يخلصه المصدر.

8- مخاطر سعر الصرف
 يشار إلى إمكانية حركة سعر الصرف باسم “مخاطر الصرف”. يجب على المصدر أن يتعامل مع قسم الصرف الأجنبي في بنكه قبل أن يقتبس أي أسعار على المستوى الدولي. مخطط التحوط هو استراتيجية يمكن للمصدر اتباعها للحماية من تأثير حركات سعر الصرف, إتطلع على اسعار تغير العملة بشكل مباشر من موقع XE من هنا.

9- المخاطر السيادية
 ينطوي ذلك على خطر قيام بلد ما بوقف أو تقييد وصول سلع معينة إلى أسواقها. يتم هذا التقييد من خلال استخدام الحظر والتعريفات والحصص. قد يكون ذلك لأسباب سياسية لأي من هذه الأمور .

10- طرق التواصل قد تكون عائق فى بعض الاحيان
المصانع و الموردين فى الصين يقوموا بتعيين رجال مبيعات يستطيعوا التحدث بالصينية التى تمكنهم من التواصل مع المستوردين و عملائهم من مختلف انحاء العالم لاعتبار اللغة الانجليزية هى الاكثر شيوعا فى العالم التجارى العالمى. فيمكنك الوصول اليهم من خلال الانترنت بكل سهولة و التواصل معهم من دون اى عوائق. و يمكنك التواصل معهم من خلال العديد من برامج المحادثة الاونلاين كالياهو و السكاى بى و ال جى توك و ادوات اخرى جديدة جعلت من العالم غرفه صغيرة حيث يمكنك تبادل المعلومات بكل سهولة و يسر.
لاكن لاتدع مخاطر الاستيراد من الصين تحبطك انقر هنا واحصل على اجوبة لجمع تساؤلاتك عن الاتسيراد من الصين. 

اترك تعليقاً

Close Menu